ربط البيت الأبيض استعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” بتطورات الوضع في محافظة الأنبار مشيراً إلى أن ما يجري هناك ما يزال مبعث قلق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش آرنست خلال مؤتمر صحافي  إن ما يجري في محافظة الأنبار مازال مبعث قلق مشيراً إلى أن مباعث الخوف تلك تتعلق أيضاً بالقدرة على اخراج داعش من الموصل.

وأضاف آرنست أن “استراتجية التحالف الدولي فيما يخص استعادة الموصل تتعلق بما يحدث على ارض الواقع مؤكداً أنه من الضروري استعادة مدينة الرمادي من سيطرة داعش.

وأشار آرنست الى أن “الرئيس باراك اوباما وفريقه ناقشوا توسيع مهام التدريب في العراق لافتاً إلى أن العبادي لم يطلب المساعدة من الادارة الاميركية الا بعد سقوط الرمادي.