اطلق منتسبو مديرية مرور نينوى نداءات استغاثة عاجلة لوزارة الداخلية يطالبون فيها باطلاق رواتبهم المتوقفة منذ عام دون بيان الاسباب التي تقف وراء ذلك. وقال متحدث عن المنتسبين لتلفزيون الموصل ” ان المنتسبين في اماكن النزوح والمتواجدين داخل المحافظة يعانون “الفاقة والحرمان” جراء قطع مراتباتهم منذ عام والتي تعد مصدر دخلهم الوحيد لاعانتهم وعوئلهم , مؤكدا ان منتسبي المديرية بداوا يلجأون الى مهن مختلفة للحصول على لقمة العيش في ظل نفاد مدخراتهم المالية , محذرا من وقوع كارثة انسانية بحقهم وحق عوائلهم في حال استمرت الحكومة الاتحادية بقطع مرتباتهم.  المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ” اشار الى ان التنظيم صادر ممتلكات واموال اكثر من سبعمائة منتسب تمكنوا من النزوح , في حين يمارس مختلف اساليب التضيق تجاه الذين لم يتمكنوا النزوح , محملا الحكومتين المحلية والمركزية مسؤولية المعاناة والازمات التي يمرون بها منذ عام.