كشف مسؤول كردي أن تنظيم “داعش”  أفتتح مستشفى خاص له للإتجار بأعضاء الجسد في الموصل مبينا أن هذا المستشفى هو مخصص لبيع وشراء أعضاء الموتى والأحياء.

وقال مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني في حديث صحفي إن “تنظيم داعش افتتح  مستشفى خاص ببيع وشراء اعضاء الجسم البشري في الموصل مبينا أن المستشفى أقيم في القصور الرئاسية بالمدينة.

وأضاف مموزيني أن المستشفى تحمل أسم بيع وشراء أجزاء البدن لافتا إلى أنها تقوم بتصدير أعضاء الجسد إلى خارج العراق أيضا.

وتابع مموزيني أن المستشفى تأخذ الأعضاء من أجساد القتلى والموتى والأحياء ويتم بيعها مقابل مبالغ مالية.