كشف مسؤولون امريكيون ان الولايات المتحدة بدات ” بهدوء ” تسليم الجيش العراقي اسلحة ومعدات قتالية متطورة استعدادا لمعركة الموصل. وقال المسؤولون في تقارير لهم ” ان الاموال التي خصصت لشراء تلك الاسلحة والمعدات القتالية هي من صندوق انشأته واشنطن بقيمة مليار و 600 مليون دولار , مؤكدين ان دفعات كثيرة من الاسلحة وصلت الى الجيش وسيكون لها الاثر البارز في حسم المواجهة المرتقبة ضد التنظيم سيما في محافظة نينوى التي تعد معقله الرئيس في العراق. المسؤولون اضافوا ان الولايات المتحدة ستزيد الضغط على الحكومة الاتحادية العراقية من اجل دعم ابناء العشائر في المناطق الساخنة ليتمكنوا من تحرير اراضيهم بايديهم.