اكد مراقبون ان تنظيم داعش يحاول من خلال مطالبته للشباب باطلاق اللحى توفير الحماية اللازمة له . وقال احمد عبد الكريم المختص بالشأن الموصلي ” ان التنظيم يحاول تصعيب مهمة استهدافه على القوات الامنية سواء كانت برية ام جوية من خلال ايجاد اعداد كبيرة من المدنيين بنفس المظهر الذي يتسم عناصره به وهو اللحى الطويلة وكذلك الزي , مبينا ان محاولة التنظيم الاختباء وراء المدنيين العزل جريمة لا يمكن السكوت عليها كون مئات الالاف الذين لا ذنب لهم سيكونون مهددين بخطر الاستهداف من قبل قوات التحرير. عبد الكريم تابع ” ان التنظيم سيحاول خلال الايام القادمة ايجاد الكثير من المعوقات امام قوات التحرير التي اعلنت عن انهاء استعداداتها العسكرية الخاصة بالمعركة , داعيا في الوقت ذاته تلك القوات الى المزيد من الحذر بين المسلحين والمدنيين.