اكد مراقبون ان تنظيم داعش يحاول من خلال هدم المراكز الامنية بالتزامن مع الذكرى الاولى لسيطرته على المدينة التاثيرعلى السكان وكسبهم لصالحه. وقال المراقبون لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم يمتلك مئات السجون السرية في المدينة ويمارس تجاه السكان مختلف الاعمال القمعية , الا انه يحاول من وراء تدمير المراكز الامنية اظهار قوته على السكان واقناعهم بانه باق لفترة اطول في المدينة , وانهم سينعمون خلال فترة سيطرته بالحرية. المراقبون اضافوا ” ان التنظيم سيواصل مضايقاته تجاه السكان لضمان منعهم من الانتفاض ضده سيما مع حلول الذكرى الاولى لسيطرته على المدينة.