دعا مختصون في الشأن الموصلي الحكومة الاتحادية الى الاسراع بعمليات تحرير المدينة لحماية المدنيين من ممارسات تنظيم داعش. وقال ياسر الحمداني لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم سيواصل ممارساته غير الاخلاقية و تضييقه على الاهالي وسيلاحق ممن يشك بعدم ولائهم له ويتهمهم بشتى التهم من اجل قتلهم والخلاص منهم , مبينا ان حالة من الذعر والخوف تخيم على المدينة سيما بعد عزم التنظيم ملاحقة الكوادر التدريسية وكل من عمل ﻓﻲ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻻ‌ﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺑﺼﻔﺔ ﻣﺮﺍﻗﺐ ﻭﻗﺘﻲ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺍﻻ‌ﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ. الحمداني اضاف ” انه لا سبيل امام الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي من اجل حماية اكثر من مليوني نسمة سوى التحرير و تمكين ابناء المحافظة من مسك الارض وحفظ الامن والنظام فيها.