اكد المحلل السياسي سعد صالح ان هدف تنظيم داعش من وراء قتل المدنيين هو نشر الرعب والخوف في المدنية وتعزيز سيطرته على ساكنيها.  وقال صالح لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم يحاول تدمير خصومه ومعارضيه داخل المدينة من خلال اتهامهم بتهم متنوعة وقتلهم امام انظار المارة بطرق مختلفة لعل اشنعها القائهم من اعلى بناية شركة التاميم في شارع الجمهورية وسط المدينة , لافتا الى ان التنظيم يستعمل شتى انواع التعذيب ضد كل من يعارضه ويعتمد على عناصره ومنظومة استخباراتية من اجل محاربة كل من يقف في طريق مشروعه. صالح رجح ان تزداد اعمال التنظيم تجاه المدنيين الامنيين سيما مع اقتراب موعد التحرير , لمنعهم قيام ثورة شعبية ضده.