حمل مجلس محافظة نينوى وزارة الهجرة ولجنة اغاثة وايواء النازحين مسؤولية معاناة النازح في الحصول على البطاقة الذكية ( كي كارد). وقال نور الدين قبلان نائب رئيس المجلس لتلفزيون الموصل ” ان الوزارة لم تضع ملف ( البطاقة ) ضمن مسؤولية المجلس ليتمكن من مراقبة منافذ التوزيع ومحاسبة المقصرين ما تسبب بكثرة حالات الفساد والتلاعب في الية الاصدار , متعهدا  في الوقت ذاته بالتنسيق مع الجهات المعنية لاتخاذ اقصى العقوبات بحق من يثبت تورطه في ابتزاز النازحين لكي يصدر لهم البطاقة الذكية.