كشفت لجنة التحقيق بسقوط الموصل انها ستحمل مسؤولية سقوط المحافظة في تقريها النهائي المزمع اعلانه مطلع الفصل التشريعي المقبل والذي سيبدأ في الاول من تموز الى اي مسؤول يتخلف عن الرد على اسئلة اللجنة التي وجهة له خاصة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي والذي  وجهت له اسئلة مطلوب الرد عليها في هذه الايام.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي  ان لجنته المتكونة من 19 عضوا كانت تنوي استضافة  المالكي داخل اللجنة للاستماع الى الحقائق التي يمتلكها عن سقوط الموصل بيد ارهابيي داعش لكنها فشلت في التصويت على استضافتهبعد ان  رفض 10 نواب من اصل 19 نائب على الاستضافة.