أكد قيادي في قوات الحشد الوطني ان المقاتلين من ابناء نينوى هم من كافة الطوائف،وان المعركة في الموصل اصبحت قريبة . واضاف القيادي ان” المقاتلين من ابناء المحافظة اصبحوا مستعدين لخوض معارك مسلحة ضد تنظيم داعش بعد ان تلقوا تدريبات مكثفة على مدى الاشهر السابقة، مناشدا الحكومة المركزية والتحالف الدولي بزيادة الدعم المقدم اليهم وتسليمهم اسلحة متطورة ليتمكنوا من تحقيق الانتصارات باقل الخسائر. واشار ان” مقاتلي الحشد الوطني هم من كافة الطوائف والاديان وان غايتهم الاساسية هي مقاتلة داعش، وتحرير المناطق من سيطرته بالسرعة الممكنة.