عزا مجلس محافظة نينوى تمكن تنظيم داعش من السيطرة على مدينة الموصل الى فساد الاجهزة الامنية وسوء معاملتها للسكان. وذكر نائب رئيس المجلس نور الدين قبلان لتلفزيون الموصل ” أن الفساد المالي والإداري كان يخيم على الأجهزة الأمنية في المدينة منذ سنوات عدة دون اي تحرك من قبل القيادات الامنية العليا لاصلاح الوضع رغم المناشدات المتكررة , مبينا ان هناك اسباب اخرى ادت الى تمكن التنظيم من السيطرة على المدينة من ضمنها الإساليب القمعية التي كانت تعتمدها الأجهزة الأمنية تجاه أهالي الموصل ماتسبب بنفورهم واوجد بيئة مناسبة لاشاعات تغيير الوضع. قبلان ” طالب الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي بتقديم القيادات العسكرية السابق الى القضاء لتنال جزائها عن الاضرار التي تسببت بها لاهالي الموصل جراء هروبها وفسح المجال امام مجاميع مسلحة للسيطرة على المدينة.