اعرب نازحون عن الموصل في الذكرى السنوية الاولى لسقوط مدينتهم بيد داعش عن قلقهم بشأن مصيرهم  واستمرارهم بالعيش في مخيمات لا توجد بها اي مقومات للحياة .

واكد النازحون انهم يعيشون منذ عام كامل ظروفاً مأساوية للغاية ويفترشون الارض ويلتحفون السماء من دون اي رعاية حكومية او دعم من قبل جميع الجهات المسؤولة مضيفين ان الامراض قد فتكت بهم وبعوائلهم ونفد ما لديهم من مال ولايجدون ما يسدون به احتياجاتهم اليومية .

وعبر النازحون عن غضبهم ازاء تجاهل الحكومة المركزية لمعاناتهم على مدى عام كامل وانشغالها عنهم وتركهم يموتون جوعاً وعطشاً في ظل حر الصيف وبرد الشتاء وانتشار الامراض .

وطالب النازحون الحكومة المركزية والتحالف الدولي الاسراع بتحرير الموصل واعادتهم الى مناطقهم وتعويضهم عن الاضرار التي لحقت بهم .