ابدى سكان مدينة الموصل في العراق استياءهم من اجراءات تنظيم  داعش  بتخزين الأسلحة في المنازل وسط الاحياء السكنية ومماطلة الحكومة في  عملية تحرير المدينة .

وقال مصدر امني رفض الكشف عن اسمه  إن المواطنين أبدوا استياءهم الشديد من اجراءات  داعش بعد تنفيذ طيران التحالف الدولي مؤخراً ضربة جوية في حي الرفاعي السكني شمال الموصل راح ضحيتها 150 مواطنا بين قتيل وجريح منتقدين في الوقت نفسه مماطلة الحكومة المركزية في تحرير المدينة من سيطرة التنظيم واهمال معاناتهم .

وأوضح أن المواطنين نظموا تظاهرة احتجاجية على تخزين داعش للأعتدة داخل الأحياء السكنية وخصوصا دور النازحين والموقف الذي وصفوه “بالمخجل والمعيب” للحكومة المركزية ازاء معاناتهم.