اقدم تنظيم داعش على اعدام ثلاثة مدنيين من ابناء مدينة الموصل بحجج وذرائع مختلفة. وقالت مصادر مطلعة لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم قام بجلب رجل كبير في السن وشابين الى وسط المدينة والقى بهم من اعلى بناية شركة التامين الوطنية في شارع الجمهورية من دون بيان الاسباب الحقيقية التي تقف وراء ذلك , مبينة ان التنظيم اجبر المارة على التجمع لمشاهدة عملية الاعدام التي نفذها. المصادر تابعت ” ان التنظيم ومن خلال مكبرات الصوت اكد ان العشرات من ابناء المدينة المحتجزين لديه سيجرى قتلهم بالطريقة ذاتها , متوعدا المخالف لاوامره بعقوبات اشد. هذا وكان التنظيم قد اعدم العديد من المدنيين بالاسلوب نفسه المتمثل بجلب الضحية وهي معصوبة الاعين وموثوقة الايدي والقائها من اعلى بناية شركة التامين الوطنية التي اصبحت تعرف لدى اهالي المدينة بقفزة الموت.