يعتزم تنظيم داعش تعويض اهالي حي الرفاعي غربي الموصل عن الاضرار التي لحقت بهم جراء القصف الجوي الذي استهدف مقرا له لتخزين السلاح. وقالت مصادر مطلعة لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم بدا بجرد الاضرار الجسيمة التي لحقت باهالي الحي ووعدهم بالتعويض المادي عن تلك الاضرار , مبينة ان التنظيم يهدف من وراء ذلك كسب الاهالي والتقليل من غضبهم الشديد تجاهه لمنعهم من الانتفاض ضده. المصادر تابعت ان ” الاهالي يرفضون استلام تعويضات مالية من التنظيم لمعرفتهم ان عائدات امواله حرام وقد جلبها بطرق غير شريعية. وكان تنظيم داعش قد اتخذ من احد المنازل السكنية في حي الرفاعي مقرا له لتخزين الاسلحة والاعتدة المتنوعة من دون الاكتراث لحياة المدنيين ومصالحهم الامر الذي الحق بهم خسائر فادحة في الارواح والممتلكات بعد ان قامت طائرات التحالف بقصف المخزن قبل نحو اسبوعين.