كشف مصدر محلي في الموصل ان  تنظيم داعش يشتري  الدولار من مدن نينوى لتهريبه الى سوريا وتحديدا الى مدينة الرقة التي تعد مقره الرئيس هناك.
وقال المصدر  ان داعش   يجمع الدولار من الاسواق عبر اجبار اصحاب محال الصيرفة على بيعه له في مدن نينوى لتهريبه الى سوريا وتحديدا الى مدينة الرقة التي تعد مقرهم الرئيس هناك من اجل شراء الاسلحة وتوزيع الرواتب على  عناصره.

واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه ان اصحاب محال الصيرفة عبروا عن استيائهم الشديد من هذا الاجراء وطالبوا الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي الاسراع بتحرير نينوى من التنظيم الذي اوغل بدماء الابرياء وقطع ارزاقهم .