جدد خبراء عسكريون تاكيدهم بان الحملة العسكرية الجوية ضد معاقل تتظيم داعش في نينوى لا جدوى منها في القضاء عليه. وقال الخبير محمد السعدون لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم تغلغل بشكل كبير في المدينة واتخذ من مراكزها الحيوية والخدمية مقرات له كذلك ماتضمه من اعداد كبيرة من المدنيين العزل ما سيجعل مهمة القضاء عليه من خلال القصف الجوي امرا في غاية الصعوبة , لافتا الى ان التقدم البري للقوات الامنية المشتركة كفيل بتحقيق مهمة القضاء على التنظيم وحماية المدنيين وممتلكاتهم من اضرار الحرب. وتقصف الطائرات العراقية ودول التحالف بقيادة الولايات المتحدة مواقع ومخابئ لعناصر التنظيم في الموصل، منذ اب ، 2014، لكن أي جهد لاستعادة المدينة لم يبدأ بعد.