تخيم حالة من الركود الاقتصادي على اسواق مدينة الموصل بالتزامن مع قرب حلول شهر رمضان لضعف القدرة الشرائية للمواطن. وقال مراسل تلفزيون الموصل ” ان الاسواق التجارية هذا العام خلت من المتبضعين الذين كانوا يتوافدون عليها لشراء البضائع المختلفة استعدادا لشهر رمضان , مبينا ان هناك العديد من الاسباب التي تقف وراء ذلك في مقدمتها استمرار قطع الرواتب من قبل الحكومة وارتفاع نسب البطالة سيما بين الشباب , فضلا عن ممارسات التنظيم تجاه النساء ما اجبر الكثير منهن على البقاء في المنزل والعزوف عن الخروج والتوجه نحو الاسواق. مراسلنا اضاف ” ان اغلب العائلات الموصلية لا تمتلك مصدر دخل ثابت وهي تسعى لتامين لقمة العيش بشكل يومي , وهو الامر الذي انعكست اضراراه السلبية على مجالات الحياة المختلفة في المدينة.