سجلت احصائية جديدة في مديرية صحة محافظة نينوى قسم الوفيات احد اقسام دائرة الصحة وفاة 79 حالة لمصابين بمرض الكلى وارتفاع مادة اليوريا بسبب عدم وجود علاجات كافية للمصابين بارتفاع اليوريا ما أدى الى وفاة العشرات من المصابين بينما يعيش الان نحو 50 بالمئة بحالات خطرة جدا.

وقال مصدر طبي في قسم جراحة الكلى وارتفاع اليوريا في المستشفى الجمهوري العام ان صحة نينوى سجلت نحو 79 حالة وفاة منذ سقوط مدينة الموصل بيد عناصر داعش  في العاشر من حزيران الماضي ولغاية نهاية عام 2014 والسبب يعود لعدم وجود علاجات كافية في الشهور الاولى من سقوط الموصل، بعد تعرض مخازن المستشفيات والمذاخر الى سرقة محتوياتها من قبل عصابات «داعش» وتهريبها الى سوريا.

وحذر المصدر من كارثة حقيقية مطالبا بتحرير المدينة وانقاذ الاف المرضى المحاصرين بداخلها.