ناشد تجار الموصل الجهات المعنية بفك الحصار المفروض على المدينة ليتمكنوا من ادخال بضائعهم وتصريفها. وقال متحدث عن التجار لتلفزيون الموصل ” انه منذ أكثر من اربعين يوما لم يتمكنوا من ادخال بضائعهم المشحونة الى المدينة لاغلاق جميع الطرق والمنافذ المؤدية اليها , مؤكدين انه في حال استمر الوضع على ماهو عليه فانهم سيخسرون الكثير جراء تلف بضائعهم سيما الغذائية منها مع ارتفاع درجات الحرارة , كذلك سيتسبب بازمة داخل المدينة لارتفاع اسعار السلع ونفاد اغلبها من الاسواق. المتحدث اضاف ” انه على جميع اطراف النزاع المسلحة احترام الحياة المدنية وفتح معابر انسانية للحالات الطارئة والاخذ بنظر الاعتبار اهمية الحفاظ على حياة نحو اكثر من مليوني نسمة يقطنون في الموصل.