امهل تنظيم “داعش” الكوادر الطبية في الموصل ممن غادروها حتى منتصف شهر حزيران الحالي للعودة اليها فيما هدد المخالفين بمصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة ومعاملتهم كـ”مرتدين”.

وقال تنظيم “داعش” في بيان نشرته مواقع تابعة للتنظيم ولم يتنسِ لتلفزيون الموصل  التاكد من صحتها إنه  ” بعد فتح ولاية نينوى وغيرها من ولايات الدولة الاسلامية نتفاجأ بطائفة من المنتسبين الى الاسلام يغادرون ارض الخلافة ويهاجرون الى بلاد  ومن ابرز هؤلاء طائفة من الاطباء والطبيبات والكوادر الصحية” مضيفاً “منهم من منهم من أقام لدى العلمانيين  ومنهم من توجه الى الدول العربية المحكومة من قبل الطواغيت بل ومنهم من اختار العيش في البلدان الاوربية”.

ولفت البيان الى ان “مدة الانذار ستكون 30 يوما من تاريخ نشرهذا  البيان (في الـ18 من ايار 2015)، وبعد انقضاء هذه المدة سيتم مصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة التابعة مبيناً ان “عقارات الدولة  تتولى المصادرة بضوابط يضعها ديوان القضاء مسبقاً”