وحيد وبلافتة وحيدة وقف الناشط المدني صقر معن  للتذكير بواقعة الموصل التي مر على “فقدانها” سنة كاملة معريا كل السياسيين الذين صمتوا  عن سقوط مدينة بكاملها بيد  تنظيم داعش  وغاضين البصر عن كل ما يعانيه الاهالي من قتل وتشريد وفرض احكام لم يكن ليرضى بها أقل الناس حظا من الحرية أو اكثرهم ذلا .

ووقف صقر في ساحة التحرير وسط بغداد فارشا لافتة خط عليها ” فقدت الشريفة (موصل) من أرض الوطن , شقيقة كل من (بغداد وأربيل وكركوك وميسان والبصرة وذي قار والنجف ودهوك وديالى والمثنى وكربلاء وسليمانية وصلاح الدين وواسط والديوانية وبابل) وإبنة العراق ترتدي دجلة ومنارة ومراقد وآثار , خرجت من وطنها يوم 10 حزيران 2014 المشؤوم”.

خاتما اللافتة بعبارة ” على من يعثر عليها تسليمها الى اخواتها المحافظات  وله حياتي وعمري وكل ما أملك ” .