تعهد رئيس الولايات المتحدة الامريكية بدعم القوات الامنية المكلفة بمعركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش. وقال باراك اوباما خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي ” ان خطر التنظيم لا يقتصر على العراق فحسب انما على العالم اجمع وان معركة تدميره والقضاء عليه واجب على الجميع , مشيرا الى ان الدعم الدولي سيستمر للقوات الامنية العراقية من خلال استمرار الطلعات الجوية ضد معاقل التنظيم وكذلك تقديم التدريبات العسكرية لتتمكن من التقدم نحو المناطق الساخنة واستعادة السيطرة عليها من جديد.  اوباما ” اضاف ان الحرب على التنظيم ستشهد انتكاسات ولكن في النهاية سيتحقق الانتصار , موصيا العبادي بضرورة منح ابناء المناطق الساخنة الفرصة لمقاتلة داعش.