نفى قائد عمليات نينوى السابق مهدي الغراوي الاتهامات الموجهة اليه من قبل قائد القوات البرية السابق علي غيدان واصفا اياه بانه غير دقيق في ارسال المعلومات العسكرية الى المركز.

وقال الغراوي لمجموعة قنوات الشرقية انه” عند وصول غيدان الى مدينة الموصل كان ما يقارب العشرة بالمئة تحت سيطرة داعش فقط وان الجانب الايمن كان صامدا بوجه عناصر داعش وانه من اوصل معلومات خاطئة الى القيادات العسكرية للحكومة المركزية في بغداد.