بحث وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأمن بيتر درينن الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير الموصل. بيان عن وزارة الدفاع العراقية ذكر فيها ” ان العبيدي و درينن اتفقا على تكثيف الدعم العسكري للقوات الامنية المكلفة بعملية التحرير من سيطرة التنظيم , للاسراع بحسم المعركة والخروج منها باقل الخسائر , مؤكدين ان اساس خطة التحرير هو حماية المدنيين وصون كرامتهم والحفاظ على ممتلكاتهم الخاصة والعامة. البيان تابع ” ان الجانبين تداولا خلال الاجتماع ايضا شؤون النازحين وكيفية توفير المساعدات اللازمة لهم. هذا وتواصل جهات محلية ودولية الاستعداد لمعركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش.