تسلمت دائرة الطب العدلي في الموصل 25 جثة، غالبيتها من عناصر الشرطة أعدمهم تنظيم داعش.

وأفاد مصدر طبي  أن الجثث بدت عليها آثار أعيرة نارية في منطقة الرأس بعد أن قامت المحكمة الشرعية التابعة لـ”داعش” بإعدامهم، وتسليم جثثهم إلى الطب العدلي.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه  إن سيارات تابعة للتنظيم سلمت الجثث إلى الطب العدلي وأن بعض عائلات الضحايا توافدتعلى الفور إلى الدائرة لاستلام جثث أبنائها فور سماعها بالخبر”.