أكد مصدر امني رفيع المستوى أن قوات من الشرطة الاتحادية المعدة للمشاركة في معركة تحرير الموصل سميت بقوات تحرير العراق، جهزت بقناصات حديثة تصل إلى مديات بعيدة فضلا عن مدافع متطورة ستستخدم لأول مرة.
وقال المصدر في تصريح صحفي تابعه تلفزيون الموصل  إن “قوات النخبة التابعة لقيادة الشرطة الاتحادية تواصل منذ أشهر تدريبها في ميادين صممت كشوارع وإحياء وازقة الموصل بعد مطابقتها للخرائط المستحدثة حاليا والتي أخذت من التصوير الجوي وأماكن تواجد العصابات الإرهابية وساحات انتشارها”، مضيفا ان “القوات تدربت على قتال المباني والشوارع على أيدي معلمين أكفاء دخلوا دورات على ايدي الكاربنيري الإيطالي التي تعد الشرطة الفدرالية الثالثة حسب التصنيف العالمي”.