اصدرت وزارة الخارجية الامريكية قائمة حمراء بآثار نينوى المسروقة من قبل تنظيم داعش بهدف منع بيعها وتداولها عالميا. السفارة الامريكية في العراق ذكرت في بيان لها ” ان مسلحي التنظيم يواصلون سرقة الاثار النفيسة من محافظة نينوى وبيعها في الاسواق العالمية لتمويل جانب من نفقاته , مادفع بوزارة الخارجية الامريكية وبالتعاون مع منظمة اليونسكو الى اصدار قائمة حمراء تتضمن منع الاتجار بالاثار التي سرقها التنظيم ويسعى لبيعها في الاسواق العالمية من اجل الحفاظ عليها من الضياع. البيان اضاف ” ان استرجاع القطع الاثارية المسروقة من محافظة نينوى واجب انساني وعلى الجميع تنفيذه للحفاظ على تاريخ الانسانية الحضاري من الضياع.