جدد رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني تاكيده بان القائد العام للقوات المسلحة السابق نوري المالكي المسؤول الاول عن احداث الموصل في حزيران عام 2014. وقال البارزاني في تصريحات صحافية ” ان المالكي اصر على تجاهل جميع نداءات التحذير التي اطلقت بشأن خطورة تقدم التنظيم نحو الموصل , ولم يقدم اي رد بشأن استعداد قوات البيشمركة لحماية المدينة ومنع وقوع ماحدث , مبينا ان التنظيم تفاجئ بالانهيار السريع للقطعات العسكرية في الموصل. بارزاني ابدى استعداده للمساهمة في تحرير الموصل بشرط مشاركة جميع المكونات العراقية مع القوات الامنية في المعركة.