تهدد كارثة صحية العائلات النازحة عن نينوى جراء تفشي الامراض الوبائية بينهم سيما الجلدية منها . وقالت مصادر طبية لتلفزيون الموصل ” ان اوضاع النازحين الصحية في تدهور مستمر جراء تواجد اغلبهم في اماكن لا تصلح للعيش وتفتقر لابسط الخدمات اللازمة لديمومة الحياة فضلا عن انعدام الدعم الحكومي المقدم اليهم منذ اكثر من احد عشر شهرا , مؤكدين انه في حال استمر الوضع على ماهو عليه مع ارتفاع درجات الحرارة فان النتائج ستكون وخيمة وان الجميع يتحملها.  المصادر تابعت ” ان الكثير من الامراض الوبائية بدات تفتك بالنازحين وبالاخص الاطفال ولا يملكون ثمنا للحصول على العلاج اللازم ما يتطلب من وزارة الصحة العراقية والمنظمات الدولية التحرك العاجل والجاد تجاه هذا الملف الهام لحمايتهم وتحسين احوالهم.