حمل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تنظيم داعش مسؤولية الضرر الذي لحق بأهالي حي الرفاعي. وقال الناشط المدني عبد الله الطائي لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم يتحمل مسؤولية أرواح الأبرياء التي زهقت , والدمار الهائل الذي لحق بالممتلكات الخاصة والعامة كونه اتخذ مقرا له يتوسط منازل المدنيين لتخزين الأسلحة والاعتدة المختلفة من دون الاهتمام لحياة المواطن ومصالحه , موضحا ان التنظيم لم يمتنع عن عسكرة الأحياء السكنية رغم الأضرار الهائل التي لحقت بالمدنيين في حيي البريد وعدن قبل أسابيع بعد قصف طائرات التحالف مقرات التنظيم في تلك المنطقتين. الطائي دعا أهالي الموصل إلى التكاتف والتوحد بوجه التنظيم للإسراع بطرده من الأحياء السكنية, مبينا انه في حال استمر صمت الأهالي فان التنظيم لن يخرج من المدينة لانه (لا يعير) أي اهتمام لحياة المدنيين.