طالب ناشطون مدنيون علماء الدين باستنكار عاجل للاعمال التي يقوم بها تنظيم داعش تجاه ابناء محافظة نينوى والمحافظات الاخرى. وقال الناشط المدني انس الخطيب لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم يمارس حملة ابادة جماعية تجاه المكون السني في نينوى وصلاح الدين والانبار وديالى لذا على علماء الدين في العراق الاسراع في اتخاذ موقف عاجل وجاد ازاء تلك الجرائم وتوحيد القوى ضد التنظيم للاسراع بهزيمته وتحرير المناطق من سيطرته وانقاذ المدنيين من افعاله وممارساته. الخطيب حذر من استمرار التغاضي عن جرائم التنظيم , مؤكدا ان مسؤولية حماية الحياة المدنية تقع على عاتق الجميع وليس على عاتق شريحة معينة.