اطلق ناشطون مدنيون نداءات استغاثة عاجلة يطالبون الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي بوقف القصف الجوي على الموصل لحماية السكان. وقال الناشط زياد اسماعيل لتلفزيون الموصل ” انه جرى اطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “لا للقصف نعم للتدخل البري” في محاولة للضغط على الجهات المعنية بايقاف القصف والاسراع بالهجوم البري لتحرير المدينة من سيطرة التنظيم كون القصف غير مجدي قياسا بما يتسببه من اضرار بشرية ومادية جسيمة بين المدنيين العزل. اسماعيل اضاف ” ان الجميع مع الدخول الامني البري المشترك لتحرير المدينة لانه سيضمن حماية ارواح المدنيين وممتلكاتهم وسيحافظ على البنى التحتية من الدمار.