خرجت العائلات النازحة االتي تقطن المخيم عقب حادثة الحريق بتظاهرة حاشدة منددة بسوء الخدمات المقدمة اليها واهمالها من قبل الجهات الحكومية.
وقال مراسل تلفزيون الموصل في السليمانية ” ان النازحين استنكروا تجاهل المسؤولين لمعاناتهم والظروف الصعبة التي يمرون بها منذ احد عشر شهرا , محملين اياهم مسؤولية الاضرار البشرية والمادية التي لحقت بهم من جراء حادثة الحريق لاهمالهم واجبرارهم على استخدام وسائل بدائية في الطبخ وكذلك اجبارهم الاعتماد على وقود ذي نوعية رديئة جدا.
مراسلنا اضاف ” ان المتظاهرين طالبوا مسؤولي نينوى بتقديم استقالتهم والتنحي فورا عن مناصبهم لفشلهم في انهاء سوء اوضاع النزوح التي يعيشونها.