حمل موصليون حكومة نينوى المحلية مسؤولية معاناتهم والازمات التي تواجههم جراء استمرار سيطرة تنظيم داعش على المحافظة.  مراسل تلفزيون الموصل نقل عن عدد من المواطنين قولهم ” ان الحكومة المحلية المكلفة بادارة محافظة تعداد سكانها ثلاث ملايين ونصف نسمة تقف اليوم عاجزة عن اتخاذ اي قرار بصالحهم وانقاذهم من الظروف والاوضاع الصعبة التي يمرون بها منذ العاشر من حزيران الماضي ولغاية الان. المواطنون اضافوا انهم بحاجة الى حلول عملية تواكب الكوارث التي يعيشونها , مطالبين المسؤولين في الحكومة المحلية ممن لم يتمكنوا ايجاد حلول واقعية لازماتهم بالتنحي عن المنصب وفسح المجال امام الاجدر بتمثيلهم.