مع حلول الذكرى الاولى لسيطرة مسلحي تنظيم “داعش” على الموصل في العاشر من حزيران دعت منظمة عراقية جميع القوى الوطنية ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة الفعلية في اليوم العالمي لإسناد هذه المدينة العريقة ونازحيها.

وقالرئيس هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق نهاد القاضي ان الهدف الأول والأخير من هذا المشروع الوطني هو الوقوف ضد الإرهاب الذي جاء من .وراء الحدود وإجتاح البلاد من جوانب عديدة،

وأكد القاضي على ضرورة مناشدة المراجع العالمية بالإسراع لنجدة النازحين اغلبهم من الشيوخ والنساء والاطفال مضيفا ان  “هذا العدد الهائل من النازحين لا يمكن .إسناده بيوم أو يومين ولذا نعمل على تكاتف الجميع لزيادة الدعم والإسراع في الاسناد وتوفير العون،