كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان ان انتهاكات تنظيم داعش تجاه المدنيين في نينوى والمناطق الاخرى تفاقمت بنحو خطير. وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في تصريحات صحافية ” ان التنظيم ارتكب مختلف وسائل القمع والاضطهاد تجاه المدنيين العزل منذ سيطرته على نينوى في مطلع حزيران من العام 2014 ولغاية الان , منوها الى ان انتهاكات التنظيم بلغت اكثر من 22 الف انتهاك خلال الاشهر الخمسة الاخيرة الماضية شملت حق الحياة وحقوق المرأة والطفل والاشخاص ذوي الاعاقة وحق التعليم والتراث ومجمل الحقوق الانسانية الاخرى. الغراوي اضاف ” ان اللجنة اعدت تقريرا كاملا عن اعمال التنظيم وستعلن عنه في القريب العاجل , داعيا الحكومة الاتحادية و المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية الى التحرك العاجل لانقاذ المدنيين وحمايتهم وصون كرامتهم.