كشفت مصادر امنية ان قوام القوات التي ستشارك بعملية تحرير نينوى تقدر باربعة الاف مقاتل من قوات الجيش والحشد الوطني. وقالت المصادر في تقارير لها اطلع عليها تلفزيون الموصل ” ان الحكومة الاتحادية العراقية تعي بان معركة الموصل ستكون معقدة جدا كونها تعد معقل التنظيم الرئيس في البلاد مادفع بها لتخصيص اعداد كبيرة من القوات الامنية لتحقيق الانتصار في هذه المعركة , مرجحة ازدياد اعداد القوات الامنية المخصصة لتحرير المدينة في حال جرى الانتهاء من تحرير الرمادي وبيجي. المصادر اضافت ” ان هناك وجبات اخرى من الاسلحة والمعدات القتالية المتطورة ستصل الى قوات التحرير في القريب العاجل , مشيرة الى ان ساعة الصفر الخاصة بانطلاق العمليات ستحددها جهات حكومية وعسكرية بالتنسيق مع قيادة التحالف.