كشفت مصادر مطلعة ان معمل سمنت بادوش الخاضع لسيطرة التنظيم يواصل الانتاج بنحو منتظم دون توقف. وقالت المصادر لتلفزيون الموصل ” ان المعمل ينتج شهريا مئات الاطنان من السمنت بقيمة مالية قدرها مليارات الدولارات , مبينة ان التنظيم يقوم بنقل انتاج المعمل الى جهة مجهولة ولا احد يستطيع ان يعرف اين تنفق عائداته المالية. المصادر اضافت ” ان التنظيم يستغل جميع مشاريع محافظة نينوى في تمويل احتياجاته العسكرية ونفقات عناصره من دون الاكتراث لمصالح المواطن الموصلي القابع تحت سيطرته منذ شهور عدة.