كشفت مصادر صحافية عالمية عن هروب عدد من عناصر داعش الاجانب سيما الذين يحملون الجنسية البريطانية من نينوى.
وذكرت صحيفة “الديلي تليجراف” في تقرير لها ” انه بحسب المعلومات الواردة من داخل التنظيم في نينوى فان هناك حالات لهروب عناصره الاجانب سيما البريطانيون الذين انضموا اليه مؤخرا , مبينة ان التنظيم شدد من اجراءاته على حدود المحافظة وقام بمنع افراد عناصره من التنقل.
واضافت الصحفية ” ان التنظيم يعاني من نقص المقاتلين الاجانب في نينوى بالتزامن مع قرب انطلاق عمليات التحرير , مبينة انه يحاول الان التاثير على الشباب للانخراط ضمن صفوفه في محاولة منه لتعويض النقص الحاصل لدية.