كشفت مصادر حكومية ان الاموال التي استولى تنظيم داعش عليها بعد سيطرته على مدينة الموصل في العاشر من حزيران 2014 تقدر بملايين الدولارات.
وذكرت المصادر لتلفزيون الموصل ” ان اموال تقدر بـ(خمسمائة) مليون دولار كانت مودعة في بنوك مدينة الموصل ومؤسساتها الحكومية قبل احداث حزيران قد استولى التنظيم عليها , مؤكدة ان التنظيم استخدم تلك الاموال لتغطية نفقاته القتالية وسد احتياجات عناصره ولم يقم بتخصيص اي جزء منها لخدمة المواطن الموصلي البسيط.
المصادر تابعت ” ان هناك معلومات تدل على ان التنظيم نقل الكثير من الاموال سيما في الاونة الاخير من نينوى الى الجانب السوري , مرجحة في الوقت ذاته ان يكون هدفه من تلك العملية هو شراء اسلحة متطورة لمواجهة القوات الامنية العراقية التي تواصل الاستعداد لمعركة التحرير.