ناشد ابناء نينوى من الديانة المسيحية الولايات المتحدة بالحفاظ على تاريخهم وممتلكاتهم من استمرار عبث تنظيم داعش.
الراهبة ديانا موميكا من كنيسة الكاثوليك الدومينيكان في الموصل قالت في حديث لها أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي ” ان التنظيم يش حملة “عنف وحشية” ضد مناطقهم الدينية وممتلكاتهم في نينوى بهدف القضاء على تاريخهم ليس في المحافظة فحسب انما في المنطقة اجمع , داعية الى الاسراع بتحرير مناطق سهل نينوى ليتمكن المسيحيين النازحين العودة وحماية تاريخهم الديني والحضاري.
مومكيا ” رفضت فكرة هجرة العائلات المسيحية من العراق والقبول بالجوء في الدول الاوربية , مبينة ان المسيحيين لا يريدون أكثر من العودة لعيش حياتهم الاعتيادية في مدنهم.