ناشد محامو نينوى الحكومة الاتحادية بالتدخل العاجل لتحسين اوضاعهم بعد احد عشر شهرا من اجبار تنظيم داعش لهم على ترك العمل.
وقال متحدث عن المحامين لتلفزيون الموصل ” انهم يعانون وعوائلهم من ظروف مأساوية صعبة جراء اغلاق مكاتبهم من قبل التنظيم وملاحقتهم وتهديدهم بالقتل, موضحا ان مدخراتهم المالية نفدت ولايوجد اي سبيل اخر امامهم للحصول على مصدر دخل يسد احتياجاتهم ومستلزمات عوائلهم المعيشية جراء ارتفاع نسب البطالة وتوقف اغلب المهن عن العمل.