كشف مجلس محافظة نينوى عن ان الادارة الامريكية في واشنطن تعهدت بدعم المقاتلين من ابناء محافظة نينوى وقوات البيشمركة بالتنسيق مع الحكومة المركزية. وقال عدد من اعضاء المجلس في تصريحات صحافية انه” خلال اجتماعهم مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية، تعهدوا بدعم عسكري لمحافظة نينوى وللمحافظات السنية الأخرى، كما سيكون هذا الدعم لقوات الپیشمرگه‌ أيضا لكن بالتعاون مع الحكومة الاتحادية في بغداد». الى ذلك اكد اعضاء المجلس ان” القوات الخاصة بتحرير الموصل والمتكونة من الشرطة الاتحادية والحشد الوطني لم يستلموا حتى الآن التجهيزات الكاملة، وانما تسلموا دفعة واحدة من الأسلحة الخفيفة والبسيطة جدا قبل مدة، وهي لا تكفي حتى لبدء المعركة.