صوت مجلس الامن الدولي على مشروع قرار محاسبة اي دولة ترسل اسلحة لتنظيم داعش. وقال رئيس المجلس رايموند كيدي في تقرير له ” انه يجب منع وصول الاسلحة ليد الجهة الخطأ مثل الارهابيين كونهم يحاربون من دون الاخذ بعين الاعتبار الحدود الدولية والحياة المدنية , مبينا ان قرار منع وصول الاسلحة لتنظيم داعش سيعرض أي جهة أو دولة مخالفة لهذا القرار إلى عقوبات اقتصادية من المجتمع الدولي. كيدي تابع ” ان حرب القضاء على تنظيم داعش في نينوى والمناطق الاخرى يجب ان لا تكون عسكرية فقط بل ان تشمل مجالات اخرى , اهمها محاصرة التنظيم اقتصاديا وسياسيا.