شكا متقاعدون نازحون من نينوى الى اربيل من اغلاق شركة البطاقة الذكية ابوابها للاسبوع الثاني على التوالي. وقال متحدث عن المتقاعدين لتلفزيون الموصل ” ان الشركة المتخصصة بتحويل هوية المتقاعد الى بطاقة ذكية تغلق ابوابها وتعلق اعمالها من دون بيان الاسباب التي تقف وراء ذلك , مبينا ان الكثر من المتقاعدين كبار السن ولا يتحملون قطع مسافات كبيرة لمراجعة الشركة من اجل انجاز معاملتهم.  واضاف المتحدث ” ان شركة البطاقة الذكية تعد المنفذ الوحيد الخاص بتحويل هوية المتقاعد الى بطاقة ذكية في اربيل , مايتطلب من الجهات المعنية الاسراع باعادة فتح ابوابها امام المتقاعدين لتخفيف العبء عن كاهلهم.