كشفت النائب جميلة السطان عن رغبة مئات العوائل الموصلية الخروج عن المدينة للخلاص من بطش التنظيم وممارساته الاجرامية.
السلطان في تصريحات صحافية ذكرت ” ان التنظيم أغلق طرق المحافظة الرئيسة بالحواجز الكونكريتية لمنع العائلات من المغادرة والابقاء عليهم كدروع بشرية لمواجهة قوات التحرير , مبينة انها تتلقى يوميا مئات المناشدات من المدنيين داخل الموصل يطالبون بها الاسراع بانقاذهم من سيطرة التنظيم.
واضافت السلطان ” ان تلك المناشدات سيجري نقلها الى الجهات المعنية في الحكومة الاتحادية من اجل توخي الدقة والحذر في تنفيذ العمليات العسكرية ضد التنظيم خلال تحرير المدينة.