تمكنت القوات الامنية من قطع طرق الامداد عن داعش ومنعه من تقديم الدعم لعناصره في صلاح الدين والانبار. وقال مصدر امني لتلفزيون الموصل، أن” القوات المشتركة قطعت طريق امدادات التنظيم التي تأتي من الموصل من خلال فرض طوقين رئيسيين الأول من طريق الجزيرة بين الموصل المار عبر صلاح الدين وصولا إلى الأنبار،” لافتا الى ان ” الطوق الثاني يبدأ من الجهة الجنوبية الغربية متمثلة بالنخيب والرحالية باتجاه منطقة الـ70 كيلو”. وأكد المصدر أن” القوات المسلحة تسعى الى شل حركة التنظيم وحصره في بعض الاماكن لتتمكن من شن هجمات عسكرية وتحرير المناطق التي تخضع لسيطرته.