يقبل عناصر تنظيم داعش في مدينة الموصل على شراء السيارات الحديثة المدنية وباسعار باهظة جدا.
مراسل تلفزيون الموصل قال ” ان عناصر التنظيم يقبلون على دفع مبالغ كبيرة جدا لشراء السيارات الحديثة من اصحابها الموصلين , مبينا ان التنظيم يرصد في الكثير من الاحيان اسعار اعلى من سعر السيارة الحقيقي لترغيب مالكها على البيع.
مراسلنا اضاف ” ان الموصليين من اصحاب السيارات يرفضون بيع سياراتهم للتنظيم وان كان سعرها اكثر , لعلمهم ان تلك الاموال حرام وقد جاءت من السرقات والاتاوات التي ياخذونها عناصر التنظيم غصبا من المسلمين او التي اخذت سابقا من المسيحيين والايزيديين.